أحدث الأخبار المزيد

وزير الدفاع يتفقد القطاعات العسكرية في الخطوط الامامية بالأنبار

من قبل admin يوليو 16, 2015 | 3:07 م
وزير الدفاع يتفقد القطاعات العسكرية في الخطوط الامامية بالأنبار
وزير الدفاع يتفقد القطاعات العسكرية في الخطوط الامامية بالأنبار

شارك هذا الموضوع
Share
تفقد وزير الدفاع الدكتور خالد متعب العبيدي، الخميس، القطعات العسكرية في الخطوط الأمامية لمدينة الرمادي في قاطع عمليات الانبار، فيما اكد ان، بشائر النصر والتحرير تلوح في الافق وان قطعاتنا الباسلة مسنودة بالمجاهدين الأبطال من قوى الحشد الشعبي وأبناء العشائر قادرون على تحرير الانبار وزف البشرى للعراقيين قريباً.
وقال بيان لوزارة الدفاع تلقت وكالة (الأنبار نيوز)، نسخة منه، ان “وزير الدفاع خالد العبيدي تفقد القطاعات العسكرية في الخطوط الامامية لمناطق التماس ضمن محور الثرثاء والبوعيثة وعلى الحافات الامامية لمدينة الرمادي في قاطع عمليات الانبار”. 
ونقل العبيدي، “تحيات القائد العام للقوات المسلحة لأبنائه المقاتلين وثقته بهم على ان يكونوا بمستوى تطلعات شعبهم وقيادتهم في انجاز المهام وتحقيق الأهداف المرسومة بتحرير كامل تراب الانبار”.
واستمع العبيدي، “إلى شرحً مفصلاً قدمه قائد عمليات الانبار حول الخطط الموضوعة وطبيعة القتال والتقدم الحاصل للقطعات والمهام التي ستضطلع بإنجازها القوات في الصفحات اللاحقة للعملية”.
ولفت العبيدي، على “ضرورة استثمار النصر المتحقق وإدامة الزخم من اجل اختصار الزمن وطرد العصابات الإجرامية وبث خبر النصر إلى أهالينا في محافظة الانبار، مؤكداً على أن “ما تحقق من انتصارات في اليومين الماضيين كبيرٌ جداً ويفوق ما تم التخطيط له في قيادة العمليات المشتركة”.
ووجه العبيدي، “بضرورة إدامة إبقاء فتح الممرات الآمنة للمدنيين الذين يعمل الدواعش على اتخاذهم دروعاً بشرية لإعاقة تقدم قواتنا الباسلة، مشيداً في الوقت نفسه “برجال الهندسة العسكرية الذين يقومون بأعمال رائعة ليلاً ونهاراً رغم صعوبة العمل في أجواء المعركة من اجل تأمين وحماية وأرواح مقاتلينا وكذلك الحفاظ على البنية التحتية من التدمير بعد أن قامت العصابات الإجرامية وكعادتها بتفخيخ الدور والطرق وجميع الأماكن الخدمية في الرمادي”.
وشدد العبيدي، “على الاستمرار وبزخم عال بالدعم اللوجستي للقطعات من ومعدات وعجلات وحملها براً وجواً مثنياً على الدور الرائع التي تقوم به صقور القوة الجوية وأبطال طيران الجيش في حسم هذه المعركة وقطع خطوط الإمداد للعدو وإدامة الإمداد لقطعاتنا”.
واكد العبيدي، أن “بشائر النصر والتحرير تلوح في الأفق وان قطعاتنا الباسلة مسنودة بالمجاهدين الأبطال من قوى الحشد الشعبي وأبناء العشائر قادرون على تحرير الانبار وزف البشرى للعراقيين قريباً”.

تابعونا على الفيس بوك