أحدث الأخبار المزيد

من المسؤول على خراب الانبار..

من قبل admin ديسمبر 7, 2015 | 7:36 م
من المسؤول على خراب الانبار..
من المسؤول على خراب الانبار..

شارك هذا الموضوع
Share
احمد سعد القيسي
الانبار كانت من  اجمل المحافظات العراقية قبل دخول داعش اليها وتدنيس ارضها، ماذا كانت نتيجة سيطرة داعش على اغلب مدن واقضية محافظة الانبار؟ هل استقر وضعها ام تطورت مدنها بالبناء بالاعمار ؟؟ داعش حطم الحياة في مدن الانبار الجميلة و تراكمت علينا حيتان السياسة وحيتان داعش لانعرف من اين جاؤوا الينا، فقد كان شعب الانبار ينعم بالامن والاستقرار  ومنشغل في بناؤها واعمارها وتطوير البنى التحتية فيها، لكن سرعان ما جاءت شرارات الفتن والقتل والتشريد وبدأت بتخريب وتدمير ماتم اعماره من مباني وجسور ومؤسسات حكومية ومساجد ومدارس وعادوا بها الى الوراء حيث نقطة الصفر، وبعد ان اصبحت الانبار تزهو بإعمارها حطمتموها بأيديكم القذره وجعلتم نيرانها تلتهب وترتفع الى السماء قتلتم اهلها الشرفاء وهجرتموهم، ماذا تريدون منا؟ هل هناك ثأر او دين يذكر بيننا وبينكم؟ بالتأكيد لا يوجد وانما  هناك اتفاقات جرت بينكم وبين السياسين الذي باعوا ضمائرهم، اتفقتم على تدمير وتشريد هذه المحافظة والعودة بها الى الوراء، وننظر اليوم الى حكومة العراق التي يترأسها حيدر العبادي الذي وعد اهالي الانبار بتحرير محافظتهم في غضون ايام معدودة!! اين وعودكم التي قطعتموها لاهالي الانبار؟ انها مجرد اكاذيب واقاويل وضحك واستهزاء بعقول اهل الانبار، اصحوا ياحكومة العراق وراجعوا ضمائركم واتقوا الله بما فعلتموه..
العبادي عندما قام بزيارة قضاء الخالدية قبل اشهر قال بالحرف الواحد “بعد ايام سأشرب الشاي داخل مدينة الرمادي”. والجميع استبشر خيراً لكن اين هذه الوعود (اوعدك ياوعد واسكيك ياكمون)؟ ان كنتم تظنون بانكم تضحكون على اهل الانبار فنحن نقول لكم خسأتم وخسرتم بل انتم تضحكون على انفسكم، شربتم سمكم في الملاهي والمراقص ونسيتم الانبار بأيدي اناس الرحمه منتزعه من قلوبهم، الانبار ستحرر بأبنائها الشرفاء المرابطين على سواتر الشهادة ونحن نفتخر بأبنائنا ولا نفتخر بكم ياحكومة السرقات والكذب. اخرجوا من العراق فانتم وداعش كنتم سبباً في ما يجري في العراق اليوم من قتل وتشريد ونهب وفساد، الانبار استبيحت وانتم عن هذا غافلون..
نحن ضد من يريد دمار وخراب بلدنا والمحافظات العراقية ..منذ تسلمكم  للحكم والقتل والعنف والتفجيرات والاغتيالات والنهب والسلب لا تفارق هذا البلد ولكن سيبقى العراق متكاتف رغم انوفكم الحاقدة لاتفرقونا انتم وسياساتكم ودواعشكم وستبقى المحافظات العراقية رمزا للعراق والعروبة والانبار ستعود الى هيبتها وسنعمرها ونبنيها بكل ما نملكه من قوة ومال وهاهي ساعات الحسم لتحرير مدن الانبار من دواعشكم قد باتت، اذلكم الله انتم ومن تعاون على دمار وخراب الانبار  التأريخ لن ولم يرحمكم وستبقى الانبار مرفوعة الرأس رغم كل المخربين الذين عاثوا فيها الخراب والدمار .. حفظ الله الانبار وابنائها المرابطين في سواتر الرجال والشهادة والخزي والعار لحكومة العراق ودواعشهم..

تابعونا على الفيس بوك