أحدث الأخبار المزيد

مجلس الخالدية: وضع الأهالي والأسر النازحة مترد

من قبل admin أغسطس 10, 2015 | 12:18 ص
مجلس الخالدية: وضع الأهالي والأسر النازحة مترد
مجلس الخالدية: وضع الأهالي والأسر النازحة مترد

شارك هذا الموضوع
Share
أكد رئيس مجلس قضاء الخالدية في محافظة الأنبار علي داود، الأحد، أن الوضع الإنساني لأهالي القضاء والأسر النازحة مترد بسبب نقص الخدمات من الكهرباء والماء الصالح للشرب والمواد الغذائية، داعيا الحكومتين الاتحادية والمحلية الى دعم القضاء بتوفير احتياجاته من الوقود وتسهيل دخول الشاحنات اليه.
وقال داود في تصريح تابعته وكالة (الأنبار نيوز)، إن "الوضع الإنساني مترد في قضاء الخالدية نتيجة نقص الخدمات من الكهرباء والماء الصالح للشرب فضلا عن عدم وصول المواد الغذائية والخضروات لأصحاب التجار وقلتها بالأسواق بسبب صعوبة السيطرات والإجراءات الأمنية"، مشيرا الى أن "وضع النازحين مترد بسبب ما يعانونه من الحر ونقص المواد الغذائية وقلة وصول المساعدات الإنسانية".
وأضاف داود "نناشد رئيس الوزراء حيدر العبادي والحكومة المحلية ومنظمات المجتمع المدني والأمم المتحدة بأن يكون دورهم الإنساني أكبر تجاه النازحين ودعمهم بسبب انتشار الأمراض بين الأطفال"، مطالبا الحكومتين الاتحادية والمحلية بـ"دعم قضاء الخالدية وتوفير احتياجاته من الوقود وتسهيل دخول الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية والخضروات لأصحاب التجارة من كربلاء وبابل والنخيب".
وأكد داود أن "6 شاحنات محملة بالكاز وصلت القضاء تم توزيعها على 40 مولدة أهلية، من أصل 80 مولدة موجودة بالقضاء، وبواقع 2000 لتر لكل واحدة منها"، مبينا أن "ثلاث شاحنات محملة بمادة الطحين وصلت للخالدية ضمن مفردات البطاقة التموينية وننتظر وصول 3 شاحنات من الرز ليتم توزيعها على الأهالي، أما بقية المواد الغذائية فنحن ننتظر قطعها من محافظة كربلاء للتوجه الى القضاء خلال أيام".

تابعونا على الفيس بوك