أحدث الأخبار المزيد

ما هي أسباب انهيار أسعار العملات المشفرة في الأسابيع الماضية

من قبل admin مارس 15, 2018 | 5:03 ص
ما هي أسباب انهيار أسعار العملات المشفرة في الأسابيع الماضية
ما هي أسباب انهيار أسعار العملات المشفرة في الأسابيع الماضية

شارك هذا الموضوع
Share

ما هي أسباب انهيار أسعار العملات المشفرة في الأسابيع الماضية

 

العام الماضي 2017 كان، وبدون منازع عام سطوع نجم العملات الرقمية المشفرة وسيطرتها على المشهد الاعلامي التكنولوجي والمالي على حد سواء. وكنتيجة مباشرة لهذا الاهتمام المتزايد ارتفعت أسعار أغلب هذه العملات بسرعة جنونية وتضاعفت قيمة بعضها آلاف المرات في غضون أسابيع معدودة.

ولكن وبداية من منتصف شهر ديسمبر /كانون الأول من العام المنصرم، عرفت أسعار أغلب هذه العملات انخفاضات حادا في قيمتها وحركة تصحيحية قوية، بنفس السرعة التي صعدت بها.

فعملة البيتكوين التي تعتبر أشهر و أكبر عملة مشفرة من حيث القيم السوقية، انخفضت بأكثر من 70% من أعلى مستوياتها التاريخية فوق 19500 دولار لتصل الى ما دون 6000 دولار قبل أن تتعافى قليلا. حسب بيانات منصة UFX (يو اف اكس) لتداول العملات المشفرة.

من جهتها عملة ايثيريوم، التي تحتل المرتبة الثانية بعد البيتكوين من حيث الشهرة والقيمة السوقية، انخفضت هي الأخرى من أعلى مستوياتها فوق 1400 دولار منتصف ديسمبر/كانون الأول، لتنخفض بأكثر من 60% و يصل سعرها الى 565 دولار في بداية شهر فبراير شباط، قبل أن تتعافى عن هذه المستويات.

ليس فقط هاتين العملتين، وانما أغلب العملات الرقمية المتداولة عبر البورصات الرقمية لتداول العملات المشفرة، عرفت نفس الانخفاضات القوية في سعرها.

 

هناك العديد من العوامل والأخبار السلبية التي أدت الى انهيار أسعار العملات المشفرة، ولكن هناك عاملين رئيسيين ساهما بشكل كبير في هذا الانخفاض.

الأول هو تقني بالدرجة الأولى ويتعلق بأسعار العملات المشفرة في حد ذاتها، التي وصلت الى مستويات عالية جدا في وقت قياسي، وهذا ما يعني تشبع شرائي قوي، وحدوث تصحيح في هذه الحالة أمر وارد وطبيعي.

الكثير من المحللين في الأسواق المالية اعتبروا أن أسعار العملات المشفرة لديها كل مواصفات الفقاعة المالية، وخاصة بالنسبة للبيتكوين.

ولقد ظهرت في الفترة الأخيرة الكثير من التعليقات من كبار المحللين والمسؤولين في الهيئات الرسمية وكذلك المستثمرين الذين حذروا من انهيار أسعار العملات المشفرة، وهناك من تنبأ بفشلها بصيغة الحالية، موضحين أن القيمة الحقيقية موجود في إمكانيات تكنولوجيا البلوك تشاين وليس في العملات الرقمية في حد ذاتها.

آخر هذه التعليقات جاءت من أشهر مستثمر في العالم وارن بافيت الذي صرح بأن هذا جنون حول بيتكوين وغيرها من العملات المشفرة لن ينتهي بشكل جيد.

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “بير كشاير هاثاواي”: “فيما يخص العملات المشفرة، عموما، يمكنني أن أقول بشكل شبه مؤكد أنها سوف تؤول إلى نهاية سيئة”.

هذه التعليقات وغيرها كثير من خبراء ورواد الاستثمار في الأسواق المالية، حد من الزخم الكبير الذي دفع الأسعار الى الارتفاع الصاروخي.

السب الرئيسي الثاني، هو المخاوف التي انتشرت بين المستمرين في العملات المشفرة من ازدياد التضييق القانوني والتشريعي على تداول العملات المشفرة، بسبب كثرة عمليات النصب والاحتيال، وكذا استعمال هذه العملات في تمويل الأعمال الغير قانونية.

وقال آري بول مدير الاستثمار في شركة بلوكتور كابيتال للاستثمار في رسالة بالبريد الالكتروني: “تحول التركيز إلى المخاوف التنظيمية والتشريعية الجديدة مع العناوين الرئيسية القادمة من كوريا الجنوبية والصين وحتى العناوين الرئيسية من فرنسا والولايات المتحدة”.

“هذه العناوين لها تأثير كبير لأن أسواق العملات الرقمية المشفرة ككل،ـ و التي كانت في ذروة الشراء، وبلغت المشاعر مستويات مرتفعة، مهدت الطريق للتصحيح العنيف الذي نراه”.

العملات الرقمية المشفرة، شهدت عمليات بيع مكثف، بعد وقت قصير من تصريحات لوزير المالية في كوريا الجنوبية كيم دونغ يون، قال فيها إن حكومة بلاده ما زالت تدرس إغلاق كل منصات تداول العملات الرقمية في البلاد.

وكانت التقارير الأولية الواردة من كوريا الجنوبية الأسبوع الماضي – وهي واحدة من أكبر أسواق العملات الرقمية المشفرة في العالم – تفيد بتحرك السلطات التنظيمية في البلاد للحد من تداول العملة الافتراضية، هوت بسعر البيتكوين وعدد من الأصول الرقمية الرئيسية الأخرى.

وقال ماتي غرينسبان، كبير محللي السوق: “إن الإجراء الذي نراه قد يبدو دراميا ولكنه أمر طبيعي جدا بالنسبة لهذه السوق”. “كل هذا الانخفاض أدى إلى إعادتنا إلى مستويات الأسعار التي تم تداولها منذ أكثر من شهر بالنسبة لمعظم العملات الرقمية”.

تابعونا على الفيس بوك