أحدث الأخبار المزيد

لا تعبثْ أو تلعبْ مع الأذكياءْ !!!!

من قبل admin أغسطس 17, 2017 | 9:20 ص
لا تعبثْ أو تلعبْ مع الأذكياءْ !!!!
لا تعبثْ أو تلعبْ مع الأذكياءْ !!!!

شارك هذا الموضوع
Share

نوري غافل الدليمي

هذه الواقعة وردتني باللغة الانگليزية من أخي الدكتور حازم حكوش الدليمي ، وآثرتُ أنْ أضعها لأصدقائي وأحبتي باللغة العربية ( أُمَنا المُضطهدةْ )، لأنّ فيها من العبرِ لساستنا وشيوخنا ورجالنا ( الجُدد ) في العراق !!!

 

النص :
عندما كان المهاتما غاندي يَدْرس القانون في جامعة لندن ، كان هُناك أُستاذاً أبيض البشرة بدرجة ( بروفسور) إسمهُ الأخير ( إسم العائلة ) ( بيتزر) كان يكره غاندي بشدة .
في أحد ألأيام عندما كان البروفسور بيترز يتناول الغداء في غرفة الطعام ، جَاءَ غاندي حاملاً صينيته ( ماعونهُ ) وجلس جنب ( إبصف ) البروفسور!!! إلتفتَ إليه البروفسور وقال له سيد غاندي ( أنتَ تعلم أنَّ الخنزيرَ والطيرَ لا يجلسوا سويةً ليأكلوا )؟
نظرَ غاندي إلى الأستاذ كأنما الأب مع إبنه المُشاكس وأجابَ بكلِ هدوء ( لاتنزعج ( ولا يهمك ) بروفسور أنا سأطيرُ بعيداً ) ، وذهبَ غاندي وجلسَ على طاولة أخرى ( بمعنى أنّ غاندي إعتبرَ نَفْسَهُ طيراً وأنّ البروفسور هو الخنزير ) !!!
تعليق : هذا نجدهُ بقوة متمثلاً ( بذكاءِ وعزةِ النفس ) عند أغلب ساستنا وشيوخنا ورجالنا الجُدد في العراق !!!.

البروفسور بيترز إشتاط غَضباً وقررَ أنّ ينتقم من غاندي ، في اليوم التالي في الصف سأل البروفسور السؤال التالي :
السيد غاندي إذا كُنت تتمشى في الطريق ووجدتَ ٢ كارتون أو ( كيس أو حقيبة ) في أحداهما ( الحكمة ) وفي الثانية ( النقود ) أيهما تأخذ ؟
بدون تردد أجابَ غاندي ، سأأخذ التي تحتوي (النقود ) طبعاً ، فردَ عليه الاستاذ البروفسور بيترز لو كُنتُ مكانكَ لأخذتُ ( الحكمة )، فردَ غاندي باستهجان شديد ( كُلَ واحدٍ يأخذ ماينقصهُ ).

 

تعليق : هذا الرد السريع والذكاء بس موجود عند أغلب ساستنا وشيوخنا ورجالنا الجُدد في العراق !!!

صارَ البروفسور أشدَ غضباً وقررَ أنْ يوجه ( الضربة ) المُناسبة القوية ، فكَتَبَ على ورقة إمتحان غاندي ( أبْلّهْ / سَخيفْ ) وسلمها إلى غاندي .
أخذَ غاندي ورقتهُ الإمتحانية وجلس على طاولته ( كرسيهُ) مُحاولاً بكل قوة أنْ يتماسك ويكون هادئاً وفَكرَ بالخطوة التالية كرد فعل على الاستاذ ، وبعد دقائق قليلة : نهضَ غاندي وتوجهَ إلى الأستاذ وقال له بنبرةٍ مؤدبةٍ ( سيد بيترز أنتَ وقعتَ الورقة لكنكَ لم تضع الدرجة ( العلامة )؟
في إشارة إلى أنّ أي درجة سيضعها هي أقل من ١٠٠ بمعنى ( أنتَ أيها البروفسور أكثر بلاهةً / سخافةً ).
تعليق : كم من ساستنا وشيوخنا في العراق بهذا الذكاء والشجاعة ؟؟؟

العبرة أو الدرس المُستخلص ( لا تعبثْ أو تلعبْ مع الأذكياء )
مودتي للجميع

تابعونا على الفيس بوك