عضو في مجلس الأنبار: معبر رفح أكثر رحمة من سيطرة الصقور

السبت 1 يوليو 2017
| 1:31 مساءً | 1٬223 مشاهدة
عضو في مجلس الأنبار: معبر رفح أكثر رحمة من سيطرة الصقور
القسم:
كلمات بحث:
شارك هذا الموضوع
Share
0

اعتبر عضو في مجلس محافظة الأنبار، السبت، أن معبر رفح الذي يربط فلسطين بمصر “أكثر رحمة” من سيطرة الصقور في محافظته، واصفاً إياها بأنها “وسيلة إذلال” لأهالي الأنبار، فيما عد عضو آخر في المجلس السيطرة بأنها أصبحت “بزيبز ثانية”.

 

وقال عضو مجلس الأنبار عذال الفهداوي في تصريح تابعته وكالة (الأنبار نيوز)، إن “سيطرة الصقور وسيلة إذلال لأهالي محافظة الأنبار، وهي عقوبة جماعية لأهالي المحافظة”.

 

وأضاف الفهداوي، أن “معبر رفح في فلسطين أرحم من سيطرة الصقور بالأنبار”، مناشدا رئيس الوزراء حيدر العبادي، بـ”التدخل واعتبار أهل الأنبار مواطنين من الدرجة الأولى اسوة بأهالي بغداد وأية محافظة أخرى”.

من جانبه، قال عضو المجلس فهد الراشد في تصريح تابعته وكالة (الأنبار نيوز)، إن “سيطرة الصقور أصبحت بزيبز ثانية وهي لإذلال المواطن الأنباري”.

 

وتابع الراشد، “للأسف الشديد لا توجد حكومة محلية بالأنبار، ومحافظ الأنبار صهيب الراوي غير موجود بالمحافظة مشغول بالعمرة ونسي الناس التي تفترش الطرقات من الرضع والنساء والشيوخ والأطفال والكل تحت طائلة الإذلال”.

 

ومضى الراشد إلى القول، “نحن مع الأمن جملة وتفصيلا ولكن لا يكون الأمن على حساب إذلال المواطن الأنباري”، داعيا “الحكومة المركزية إلى إيجاد طرق بديلة ثانية للتخفيف عن معاناة الناس منها إيجاد سونار ثان لكي تحصل انسيابية بالطريق”.

 

وكان عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية محمد الكربولي اعتبر، اليوم السبت، أن الاجراءات المعتمدة بسيطرة الصقور “بطيئة وروتينية ومعقدة”، فيما طالب قيادة عمليات بغداد بتسهيل إجراءات عبور أهالي الأنبار إلى بغداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة الانبار نيوز 2020 .