أحدث الأخبار المزيد

ضباط ومنتسبي شرطة الانبار مظلومين ومسلوبين الحقوق

من قبل admin أكتوبر 3, 2015 | 2:47 م
ضباط ومنتسبي شرطة الانبار مظلومين ومسلوبين الحقوق
ضباط ومنتسبي شرطة الانبار مظلومين ومسلوبين الحقوق

شارك هذا الموضوع
Share
بقلم الصحفي سليمان الكبيسي
اكثر من 10 الاف ضباط ومنتسب من شرطة ابناء الانبار هم مظلومين ومسلوبين الحقوق بسبب عدم انصافهم وتصفير رواتبهم من قبل الوزارة، فضلا عن عدم المطالبة بهم من قبل قيادة شرطة الانبار، هؤلاء الضباط والمنتسبين من الابطال والشجعان الذين قاتلوا تنظيم داعش واستطاعوا مسك الرمادي حتى اخر يوم قبل سقوطها بيد تلك العصابات الاجرامية، وبعد سقوط المدينة واعادة تشكيل افواج طوارئ من شرطة الانبار لم يستطيع هؤلاء الضباط والمنتسبين الالتحاق والمباشرة بالدوام لأسباب اهمها انهم لم يستلموا رواتبهم لعد اشهر قبل سقوط الرمادي حيث كانت ظروفهم المادية مأساوي لاعتمادهم على هذه الرواتب في حياتهم واطعام اطفالهم واهلهم، اضافة الى ان هناك قسم من التحق ورفضت قيادة شرطة الانبار استقبالهم، هؤلاء الضباط والمنتسبين يجب انصافهم ويجب مراعاة ظروفهم ويجب السماح لهم بالمباشرة بالدوام وتشكيل اكثر من ثلاثة الوية من 10 الاف فردا منهم، لذلك ادعوا وزارة الداخلية والسيد وزير الداخلية محمد سالم الغبان الاخذ بعين الاعتبار الى ان هذه الشريحة مظلومة ومسلوبة الحقوق ويجب الاهتمام بهم واعادتهم الى الخدمة ليستطيعوا اطعام اهلهم وتوفير السكن الملائم لعوائلهم كون غالبيتهم نازحون الى بغداد والمحافظات الجنوبية والاقليم، نتحاج الى مساعدتكم معالي الوزير, وشكرا 

تابعونا على الفيس بوك