أحدث الأخبار المزيد

سياسيون يتكلمون بلغة الثقافة ويعملون كأولاد

من قبل admin يوليو 7, 2016 | 1:01 م
سياسيون يتكلمون بلغة الثقافة ويعملون كأولاد
سياسيون يتكلمون بلغة الثقافة ويعملون كأولاد

شارك هذا الموضوع
Share

بقلم الصحافي سليمان الكبيسي
غالبا مانرى بعض السياسيين والمسؤولين يخرجون على وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية يتحدثون بفصاحة اللسان وبثقافة عالية وكأنما لديهم الخبرة والكفاءة والمعرفة في كل الأمور يطمئنون فيها المواطن البسيط ويضحكون على فطرته، تلك اللغة التي يتحدث بها أولئك المسؤولين تأتي غالبا من واقع الخيال وحتى المواطن البسيط لا يمكن ان يراها في أحلامه البسيطة، وابرز ما يقوله السياسي والمسؤول اننا جئنا لكي نخدم المواطن ونرعى مصالحه ونقف عند احتياجاته ونوفر مطالباته والمواطن الفقير بدوره يصدق لغة السياسي وذلك المسؤول، لكن بالحقيقة لانرى من ذلك على ارض الواقع، فالحياة أصبحت معقدة في العراق والقتل والتجهير والنزوح في كل مكان وتصريحات السياسي بلغة الثقافة اصبح واقعها انين والم وجراح في قلب كل مواطن عراقي لم ينعم بحياته بسبب وعودهم الكاذبة وتصريحاتهم، حتى أعمالهم وافعالهم لا تنطبق على البشرية فنراهم يتصارعون على المناصب وحبهم لها لا يضاهي 1% من حبهم لشعبهم وتطلعاته، يتكلمون بلغة الثقافة ويعملون كأولاد صغار يحبون العابهم (مناصبهم) ولا يريدون شريكا لهم فيها، العابهم القتل والدمار والتجهير والنزوح والسرقة والمشاريع والاستثمار والشعب يكوى بنار العابهم ويموتون يوميا العشرات بسبب تصريحاتهم واعمالهم، فيما الحل؟؟ لابد لكل مشكلة حل ولكل ضيق فرج ومخرج، أيها الشعب العراقي العظيم فلا زلت متمسكا بروحك الوطنية تتحدى فيها الطائفية وفتنتهم التي يريدون بها تمزيق اللحمة ويصنعون صراعا مابين طوائفك، بيدك الحل، اياك والسكوت على الظلم، واياك والسكوت على الباطل، واياك والسكوت على حقك، فسكوتك يعني بقاء هؤلاء بالسلطة وتأييدا لما يقومون به من اقوال وافعال، أيها الشعب أنقذ نفسك لن نعيش بكرامة خلال تغيير هؤلاء الفاسدين هؤلاء المثقفين بالكلام فقط. ودمتم بخير

تابعونا على الفيس بوك