داعش يعدم اربعة من أبناء الفلوجة بتهمة التجسس

الأربعاء 24 فبراير 2016
| 9:43 مساءً | 1٬039 مشاهدة
داعش يعدم اربعة من أبناء الفلوجة بتهمة التجسس
القسم:
كلمات بحث:
شارك هذا الموضوع
Share
0
كشف أحد شيوخ عشيرة الجريصات في الفلوجة، الأربعاء، عن قيام تنظيم "داعش" بإعدام أربعة مدنيين من أبناء الفلوجة بتهمة "التجسس" لصالح القوات الأمنية في المدينة.
وقال مجيد الجريصي في تصريح تابعته وكالة (الأنبار نيوز)، إن "عناصر تنظيم داعش الإرهابي اقدموا، مساء اليوم، على إعدام أربعة مدنيين من أبناء الفلوجة رمياً بالرصاص بعدما تم وضعهم في متنزه وسط المدينة بتهم التجسس لصالح القوات الأمنية".
ودعا الجريصي الحكومة المركزية والقيادات الأمنية الى "البدء بعملية عسكرية واسعة لاستعادة الفلوجة وفك الحصار عن السجناء والأهالي الاسرى لدى التنظيم خوفاً من حدوث عمليات اعدام أخرى بالمدينة".
وكان محافظ الأنبار صهيب الراوي توقع، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، أن يكون تحرير قضاء الفلوجة أسرع من تحرير مدينة الرمادي، فيما أكد أن الحكومة المحلية أتمت إنشاء الممرات والملاذات الآمنة للنازحين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة الانبار نيوز 2020 .