أحدث الأخبار المزيد

داعش يحتجز أهالي الفلوجة لاستخدامهم كدروع بشرية

من قبل admin يوليو 14, 2015 | 8:30 م
داعش يحتجز أهالي الفلوجة لاستخدامهم كدروع بشرية
داعش يحتجز أهالي الفلوجة لاستخدامهم كدروع بشرية

شارك هذا الموضوع
Share
افاد مصدر مطلع في محافظة الانبار، الثلاثاء، بأن تنظيم داعش يحتجز أهالي الفلوجة لاستخدامهم كدروع بشرية، لافتا الى ان، التنظيم يطلب شروط تعجيزية من أهالي المدينة مقابل السماح لهم بالخروج من المدينة.
وقال المصدر المطلع في تصريح خاص لوكالة (الأنبار نيوز)، ان “تنظيم داعش يقوم بمنع عوائل سكان الفلوجة الخروج من المدينة ولذلك لأسباب واهية وغير مبرره، حيث يطلب منهم شروط تعجزيه للخروج من المدينة، منها مبالغ مالية تصل الى 800$ دولار على الشخص الواحد كفدية من اجل الخروج من الفلوجة”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، “اما الشرط الثاني الذي فرضه داعش على أهالي الفلوجة هو ان يحصلوا على موافقة المحكمة الشرعية لتنظيم داعش في المدينة، وهي الأصعب هو عمل كتاب من التنظيم يدون فيه بيان اسباب الخروج تلك الاسرة من المدينة”.
وتابع المصدر، ان “تنظيم داعش وضع شروط أخرى للخروج تلك اية اسرة من الفلوجة وذلك من خلال جلب الاسر متعهد من أبناء المدينة يتعهد بأنه لا ينظم أي شخص من الاسرة التي تخرج لأي جهة من سلك الشرطة والجيش والصحوات والحشد الشعبي”.  مشيرا الى انه “وبعد كل هذه الشروط يحصل على موافقة تنظيم داعش ويأخذ عائلته من اجل الخروج وعند اخر نقطة بسيطرة داعش يقول له الطريق مغلق وارجع من حيث اتيت”.
وأوضح المصدر المطلع، “اغلب طرق الخروج من مدينة الفلوجة مغلقة من قبل الجيش ولا يسمح لأي شخص الخروج الى اماكن اخرى امنه مما يجعل من الاسر الموجودة في داخل المدينة ضحية الحروب بين مطرقة داعش وسندان الجيش والحشد الشعبي”.
واكد المصدر، نقلا عن أهالي الفلوجة، “انهم يطالبون بفتح منافذ عده لخروج العوائل من الفلوجة واعطائهم الوقت الكافي لخروجهم، فهناك أكثر 10آلاف عائلة في الفلوجة ونواحيها، والدليل ان مستشفى الفلوجة تحصي اعداد الجرحى والشهداء يومياً واغلبهم من النساء والأطفال بسبب القصف العشوائي”.

تابعونا على الفيس بوك