“خياران امام واشنطن”.. مادار بين ماكينزي ويار الله بعد قصف السفارة الاميركية

الخميس 24 ديسمبر 2020
| 7:23 صباحًا | 1٬485 مشاهدة
“خياران امام واشنطن”.. مادار بين ماكينزي ويار الله بعد قصف السفارة الاميركية
القسم:
كلمات بحث:
شارك هذا الموضوع
Share
0

كشف احد النواب، ما دار بين قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال فرانك ماكينزي ورئيس أركان الجيش العراقي الفريق الركن عبد الأمير يار الله بعد قصف السفارة الاميركية، فيما اشار الى ان مكينزي حدد خيارين امام بلاده.

 

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن النائب الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، قوله ان “قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال فرانك ماكينزي أبلغ رئيس أركان الجيش العراقي الفريق الركن عبد الأمير يار الله، بأنهم لن ينتظروا حتى يُصاب أو يُقتل أحد موظفي السفارة الأميركية حتى يقوموا بالرد”.

 

واضاف ان “الامريكيين طالبوا بوقف الهجمات وتقديم منفذيها للمحاكمة وفق قانون مكافحة الإرهاب في العراق”.

 

واشار ماكينزي بحسب النائب ان “الموضوع متوقف على هجوم آخر، وسيكون هناك رد فعل أميركي، قد يكون عسكرياً بضربات جوية، على غرار الهجوم الذي تمّ الرد به على قصف معسكر التاجي مطلع آذار الماضي، أو أنها ستعيد خيار إغلاق السفارة في بغداد، والخياران يبدوان متاحين مع الأجواء الحالية في البيت الأبيض”.

 

وتتهم واشنطن جماعات عراقية مقربة من إيران بالوقوف وراء الهجمات التي تستهدف المنطقة الخضراء، ومطار بغداد الدولي الذي يوجد فيه جزء مخصص للتحالف الدولي، والأرتال التي تنقل معدات التحالف الدولي، بصواريخ “كاتيوشا” والعبوات الناسفة بين الحين والآخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة الانبار نيوز 2020 .
خبر عاجل