حرب الحوادث تخطف أرواح الانبارين

الأحد 23 فبراير 2020
| 8:28 صباحًا | 772 مشاهدة
حرب الحوادث تخطف أرواح الانبارين
القسم:
كلمات بحث:
شارك هذا الموضوع
Share
1+

حرب الحوادث تخطف أرواح الانبارين

 

بقلم الصحافي/ سليمان الكبيسي

 

 

لا يمر أسبوعا وفي بعض الأحيان يوميا الا وتسمع هناك حادثا على طريق ما، ويسقط أثره ضحايا، هل التقصير من سائق السيارة؟؟ ام التقصير يقع على الجهات ذات العلاقة؟؟؟

 

 

“طريق الموت” فعلا انه طريق الموت هكذا يطلق الانبارين على بعض الطرق الرئيسية التي تربط الرمادي بقضاء هيت مرور بالبغدادي وحديثة وعنه وراوه وصولا الى القائم، فلا يمر أسبوع الا ويشهد هذا الطريق حوادث مروعة توقع خسائر مادية وبشرية بين السائقين والمسافرين.

 

 

طرق أخرى بالأنبار تكاد تعيش نفس المأساة ونفس المعاناة وهو طريق فلوجة مرورا بالفلاحات والخالدية وحصيبة الشرقية وصولا الى الرمادي، فلا يمر أسبوعا الا وتسمع هناك حادثا وقع في هذه الطرق الرئيسية.

أيضا الطريق الدولي السريع الذي يربط الأنبار فلا يمر شهرا الا ويقع حادث فيه.

 

 

 

الحوادث أسبابها

خلال متابعتنا للمشاهد (الفيديوهات)، التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي تبين ان اغلب الحوادث التي تحصل في تلك الطرقات هي عدم التزام السائق بقواعد المرور، فهناك سائقين يقودون السيارات بسرعة متهورة وهناك سائقين اخرين يقودون عكس السير، وهناك سائقين يجازفون بحياتهم من خلال اجتياز السيارات بسرقة فائقة بالإضافة الى مخالفات أخرى وكثيرة.

 

 

الحل لتجنب تلك الحوادث

تثقيف السائقين في محافظة الأنبار على الالتزام بقواعد المرور، ووضع مفارز مرورية على الطروقات التي تكثر فيها تلك الحوادث، وكذلك وضع قانون تحديد السرعة لتجنب السرعة لبعض السائقين، فضلا عن عدم المجازفة في السير عكس الاتجاه الصحيح، بالإضافة الى وضع المطبات الاصطناعية قرب الاستداريات التي تكثر فيها الحوادث، وأخيرا فرض غرامات مالية كبيرة للمخالفين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة الانبار نيوز 2020 .