أحدث الأخبار المزيد

ثلاث دول عربية تتعاون لمواجهة تحديات المياه والطاقة والغذاء

من قبل admin فبراير 21, 2018 | 10:14 ص
ثلاث دول عربية تتعاون لمواجهة تحديات المياه والطاقة والغذاء
ثلاث دول عربية تتعاون لمواجهة تحديات المياه والطاقة والغذاء

شارك هذا الموضوع
Share

 

اكد المنتدى الاقليمي الاول لمبادرة “ميناريت” الذي عقد في مدينة المنستير في تونس، أهمية التعاون الاقليمي لتبادل الخبرات ومواجهة التحديات التي تتعلق بالمياه والطاقة والغذاء، في الاردن ولبنان وتونس، وهي الدول التي يستهدفها المشروع خلال مدة تنفيذه التي تمتد حتى عام 2020.

 

ويهدف مشروع “ميناريت” وهو الأول من نوعه الذي ينفذ على مستوى البلدياتفي الشرق الاوسط إلى تعزيز دور البلديات في تطبيق نهج الترابط بين المياه والطاقة والغذاء وتوطيد التعاون الإقليمي وتبادل الخبرات، كما يعمل المشروع على تطوير عمل البلديات والانتقال بها من الدور الذي يقتصر عادة على تقديم الخدمات إلى ان تكون حاضنة للاستثمار والبرامج والمشاريع المتعلقة بالتنمية المستدامة وتفعيل دور المجتمعات المحلية.

 

 

وينفذ مشروع “ميناريت” من قبل الجمعية العلمية الملكية المركز الوطني لبحوث الطاقة، وجمعية رواد المستقبل لتمكين المجتمعات، والاتحاد الدولي لحماية الطبيعة مكتب غرب آسيا.

 

واقيم اللقاء الاقليمي الاول لتبادل الخبرات في تونس تحت شعار “الترابط من أجل المستقبل” حيث تم عرض نتائج المرحلة الأولىمن عمر المشروع والتي تضمنت اعداد الدراسات والمسوحات المتعلقة بالمياه والطاقة والغذاء والسياسات العامة في القطاعات الثلاثة في الدول المستهدفة.

 

وقال مشاركون في المنتدى، إن “المشروع يجمع اربع بلديات من دول مختلفة، فضلا عن مشاركة المجتمع المدني بهدف تبادل الخبرات بين ممثلي الدول و مختلف الأطراف المشاركة في هذا المشروع من جهة وتعزيز قدرات البلديات لمجابهة الاثار الناتجة عن التغيرات المناخية من جهة ثانية”.

 

و أوضح شكري بن حسن كاتب الدولة في تونس لدى وزير الشؤون المحلية و البيئة اثناء افتتاح المنتدى الذي يندرج في اطار التعاون الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط و شمال افريقيا، إن “هذه المبادرة الإقليمية تعد هامة للعمل الجهوي و المحلي و خاصة في قطاع البيئة امام الضغوطات البيئية والتغيرات المناخية، وهو ما جعل الدول المشاركة تنخرط في الاليات الدولية للحد من كلفة التدهور البيئي”.

 

ومن جانبه أوضح المهندس رأفت عاصي نائب رئيس الجمعية العلمية الملكية لشؤون البحث والتطويرومدیر مركز المیاه والبیئة بالأردن، إن “نجاح مشروع التطویر الأخضر لبلدیة سحاب الذي نفذته الجمعية العلمية الملكية وبدعم وتمويل من الاتحاد الاوروبي كان حافزا للبدء بمشروع (مینارت) في منطقة الشرق الأوسط وشمال افریقیا القائم على العمل التشاركي بین البلدیات والحكومات.

 

وشارك في فعاليات المنتدى اكثر من 200 شخصية ضمت عددا من نواب الأردن وتونس ورؤساء بلدیات وممثلين عن قطاعات مختلفة من تونس ولبنان والاردن اضافة الى مشاركة عدد من الخبراء والممثلين عن منظمات اقليمية ودولیة.

 

ومن ضمن الفعاليات التي انجزت على هامش المنتدى، قام رؤساء البلديات بتوقيع ميثاق تعاون اقليمي في مجال الترابط بين المياه والطاقة والغذاء يضم البلديات الاربعة بالاضافة الى بلدية عين وزين في لبنان.

تابعونا على الفيس بوك