أحدث الأخبار المزيد

تطوير لقاح فعال ورخيص الثمن يوقف انتشار وباء “الكوليرا”

من قبل admin يوليو 9, 2015 | 2:05 م
تطوير لقاح فعال ورخيص الثمن يوقف انتشار وباء “الكوليرا”
تطوير لقاح فعال ورخيص الثمن يوقف انتشار وباء “الكوليرا”

شارك هذا الموضوع
Share
طوّر باحثون في بنغلاديش لقاحًا تجريبيًا جديدًا ضد وباء “الكوليرا”، رخيص الثمن، وأثبت أنه يخفض حالات العدوى بشكل كبير، ما يعني أنه يمكن استخدامه لمساعدة الدول خاصة الفقيرة منها التي ينتشر فيها الوباء. 
وأوضح الباحثون، بمركز أبحاث الأمراض التي تسبب الإسهال في العاصمة البنغالية دكا، أن اللقاح الجديد، يؤخذ عن طريق الفم، ونجح في تخفيض حالات الإصابة الخطيرة في المناطق العشوائية الفقيرة في بنغلاديش بنسبة 40%، ونشروا نتائج دراستهم فى العدد الأخير من دورية “لانسيت” الطبية. 
وقال الباحثون بعد أول تجربة للقاح عمليًا، إنه أثبت إمكانية استخدامه بأمان وسهولة ولا يكلف كثيرا، حيث يبلغ سعر الجرعة الواحدة 1.85 دولار. 
وقام الباحثون بتجربة اللقاح، الذي يطلق عليه اسم ” شانتشول”(Shanchol) على 27 ألف شخص تزيد أعمارهم على عام واحد، كانوا عرضة للإصابة بمرض الكوليرا بسبب الازدحام وعدم توفر متطلبات النظافة الصحية. 
وقسموا المشاركين في التجارب إلى ثلاث مجموعات، حصلت الأولى على اللقاح، فيما حصلت الثانية على اللقاح الجديد أيضا بالإضافة إلى مساعدة لتحسين أوضاع النظافة وتوفير الماء النظيف، بينما لم تحصل المجموعة الثالثة على أي شيء. 
وفي نهاية التجربة كانت الإصابات في المجموعة الأولى أقل بـ37%، وفي المجموعة الثانية أصيب عدد أقل بـ45% من المجموعة الثالثة. 
وقالت الدكتورة فردوس قادري، مدير قسم علوم اللقاحات بمركز أبحاث الأمراض التي تسبب الإسهال بدكا “إن نتائج التجربة على اللقاح أثبتت أنه لقاح روتيني يمكن أن يخفض حالات العدوى بشكل كبير”. 
وأضافت أن تطوير اللقاح لابد أن يكون جزء من برنامج أوسع للسيطرة على وباء الكوليرا، لأن المفتاح الحقيقي للقضاء على الوباء هو الحصول على المياه النظيفة وتوفير شبكات الصرف الصحي. 
وأشارت إلى أن نصف سكان العالم النامي، أي نحو 2.5 مليار شخص حول العالم، يفتقرون إلى الاحتياجات الصحية الأساسية من المياه والصرف الصحي.
ويتسبب مرض الكوليرا فى إسهال شديد وينتقل من شخص إلى شخص من خلال تلوث المياه والطعام بالبكتيريا المسببة له، ويمكن أن يودي بحياة الشخص خلال ساعات، خاصة أصحاب النظام المناعي الضعيف، كالأطفال والمصابين بالإيدز. 
ووفقا للدراسة، فإن الكوليرا يقتل نحو 91 ألفا من بين 2.8 مليون شخص يصابون بالمرض في مناطق موبوءة كل عام، ويقدر عدد الأشخاص الذي يهددهم خطر الإصابة بالمرض بمليار شخص في 50 بلدا حول العالم. 
الموضوع منقول من وسائل الاعلام العربية والعالمية

تابعونا على الفيس بوك