تحقيق الحلم الصهيونى

الأربعاء 28 يونيو 2017
| 7:30 صباحًا | 1٬429 مشاهدة
تحقيق الحلم الصهيونى
القسم:
كلمات بحث:
شارك هذا الموضوع
Share
0

د. عبد الحكيم المغربى

ان اسرائيل كما هو معلوم للجميع تخطط بان تحتلنا من المحيط الى الخليج اي تحتلنا جميعاً كدول عربية خليجية دون تفرقة، واليهود كما هو معلوم عنهم عندما يخططوا لشيء ما، يعدوا له العدة بكل ما أوتى من قوة، ولا يناموا حتى يحققوا حلمهم ونحن للاسف فى غفلة من الزمن ومشغولين بمشاكل داخلية وعنصرية وقبلية حتى وصلنا الى عصر الجاهلية، وعدونا الحقيقى يخطط ويخطط ونحن فى غيبوبة من المشاكل الداخلية التى تؤخر ولا تقدم.

 

ان العدو الصهيونى زرع لنا عدو داخلى وسط امتنا العربية والإسلامية، ليحكم اكبر دولة عربية ، بعد القضاء على معظم الدول التى من حولها، فقد دمرت العراق وسوريا ثم ليبيا ، وقسمت السودان ومازالت تزرع بها الفتن عن طريق هذا العدو الداخلى فأصبحت دولنا العربية فى تطاحن مع بعضها البعض، وعداوة تتفشى بينها وتنتشر كالنار فى الهشيم، والعدو يخطط ويخطط، ومن خططه التى اتضحت موخراً منذ ٢٠١٢م وهو يخطط لعمل قناة بحرية من اسرائيل الى المتوسط، عن طريق جزيرتي تيران وصنافير، او إنشاء خط سكة حديد ليضرب قناة السويس المصرية ويكون له ممر دولى يتصل به مع أوروبا والصين، وتنتعش تجارته واقتصاده مع العالم بكل حرية، ومن سينفذ المهمة هو من زرع لحكم مصر موخراً وهو العميل السيسى وقد كان.

 

فقد ضرب بعرض الحائط الدستور والقانون، بل وحكم اكبر محكمة بمصر، بعدما عين مجلس سماه برلمان وهو بالحقيقة كما هو معلوم للجميع، انه عبارة عن مجموعة من السكرتارية للتوقيع والموافقة على ما يمليه عليه هذا العميل الخاين، المزروع بعناية لحكم مصر كى يمرر ما تحتاجه اسرائيل، بل زرع ليحقق حلمها المخطط له منذ زمن وبدا ينفذ الان، والايام القادمة اما ان تحتفل اسرائيل بقناة جديدة او خط سكة حديد قريبا جدا بعدما تنازل برلمان الخاين عن الجزيرتين، بحجة ترسيم الحدود مع السعودية، لان ببساطة السعودية عندها أراضى ماشاء الله، ومساحتها شاسعة وعندها مايكفيها وزيادة من الاّراضى ، وليست بحاجة الى جزر من مصر او غيرها ، وبينها وبيننا علاقات وطيدة سياسية وعسكرية واجتماعية منذ الازل، وبينها وبين مصر كل المودة والحب بين الشعبين الشقيقين على مر التاريخ ، فالحكاية ليست ترسيم حدود، والحكاية ليست السعودية ولكن المقصود زُج بلاد الحرمين للتورط امام العالم مع الكيان الصهيونى .

 

فالحكاية مخطط صهيونى ينفذ عن طريق ابنهم المزروع ليحكم مصر، ويقوم على قتل واعتقال شبابها من ناحية كما نرى ونشاهد، إعدامات واعتقالات بالجملة لأبرياء ، وكي يزرع الفتن بين الدول العربية عامة، والخليجية خاصة من ناحية اخرى، كما نرى الان خلافات تزداد وانشقاق يتسع يوماً بعد يوم بين الحكام والاشقاء العرب، فكنا نتمنى ان يتحول مجلس التعاون الخليجى الى اتحاد خليجى، بل الى اتحاد عربى موحد سياسياً عسكرياً اجتماعياً، ليصبح العرب وحدة واحدة، وقوة لايستهان بها، ولكن بوجود هذا العميل الخاين وسط العرب، حدث ما يحدث الان من تناحر وانشقاق، وهذا ماجاء من اجله لحكم مصر بقوة السلاح، وخان القسم وخان الرئيس المنتخب ، فماذا تنتظرون منه أيها العرب؟! فهو الان يقوم بمحاربة الاسلام والمسلمين وخصوصاً السنة منهم، لانه كما هو واضح للعيان متواطئ مع الشيعة، كالحوثيين باليمن وإيران، وحزب الشيطان بلبنان والعراق ، وضرب الموصل بحجة محاربة الاٍرهاب، كما يفعل بليبيا الان بضرب الأبرياء هناك، والتامر على الشعب الليبي مع حفتر وابن القذافى الذى خرج موخراً لعودة الدكتاتورية مرة اخرى للشعب الليبي الشقيق.

 

والخلاصة هذا الخاين العميل مزروع وسط العرب والمسلمين، ليدمرهم ويخلق الفتن بينهم بكافة الطرق، وكلما جلس على كرسي الحكم كلما زادت المخاطر على الشعوب والدول العربية والإسلامية جميعها دون استثناء، والمؤشرات واضحة وضوح الشمس انه ينفذ المخطط الصهيونى بعناية ودقة ، وكل ما يفعله لصالحهم فقط ، لا يهمه شعب مصر ولا شعب دولة عربية أيا كانت، مثلما فعل بقناة السويس كى تكون ممرين بين مصر وإسرائيل لان مصر فى حرب ١٩٧٣م تخطت المانع المائى آنذاك، واقتحمت خط برليف فقام هذا الخاين بنهب مدخرات شعب مصر ، وعمل مانعين حتى يعرقل مستقبلا اى تقدم للجيش المصرى للوصول الى أهله وعشيرته الحبيبة.

 

وهكذا كل تصرفاته وافعاله لتنفيذ المخطط الصهيونى، مثلما دمر منطقة رفح بسيناء الحبيبة، وقتل ابنائها وشرد الأطفال والنساء وهدم البيوت، كى يحمى الأهل والعشيرة من اليهود اشقائه والسؤال الذى يطرح نفسه اما ان الاوان ان تفيق الدول العربية والإسلامية؟! وعلى رأسها شعب مصر، وان تقتلع هذا الخاين من جذوره، ماذا يينتظر شعب مصر بعد خراب اقتصاده وتدميره ؟! فأصبحت الديون على مصر سوف يقوم بسدادها الأحفاد وليس الأبناء، من شعب مصر المطحون، لقد انحدرت مصر اقليميا ودوليا، وأصبحت بالحضيض فى مصاف زيل الامم، سياسيا أصبحنا أضحوكة العالم، وداخليا كل خططه اتبرع لمصر بجنيه، وهات الفكة ، وعربيات خضار للخريجين وليتها نفذت وعاصمة ادارية ، والشعب يعيش بعشوائيات، وقد تامر على نيل وغاز مصر لصالح اسرائيل ، وكل أعماله وتصريحاته كذب فى كذب ، خارجياً وداخلياً واقليمياً والدليل مسافة السكة، والرز الخليجى ، وكل سياسته اصبحت مكشوفة لابسط البشر من جميع الشعوب العربية والإسلامية، ولا تحتاج لدليل اكثر من ذلك.

 

فماذا انتم فاعلون تجاه هذا السرطان؟ الذي يتوغل يوما بعد يوم فى وسط دولنا العربية والإسلامية ، وكلما استمر كلما زادت الفتن والمصائب على هذه الدول دون استثناء، انه مخطط محكم صهيونى ينفذ بدقة ونحن بغيبوبة، الى متى هذا السكون الى متى هذا الصمت العربى الإسلامى كصمت اهل القبور؟؟ تجاه محاربة الدين والعمل على تغيير المناهج والخطاب الديني، الى متى ننتظر أيها الاحرار بكل مكان الى متى تنتظر يا شعب مصر العظيم على هذا الظلم والاستبداد؟؟ الى متى تنتظرون يا شباب مصر، يا احفاد الفراعنة ؟؟ فقد بيعت ثرواتكم من الغاز الطبيعى، ومياهكم التى هى شريان مصر، التى كان يقال عنها مصر هبة النيل، لقد بيعت ارضكم ماذا تنتظرون إذن ؟! بل لقد عرضت جنسيتكم للبيع بمزاد علنى، لمن يدفع يحصل عليها.

 

هيا يا شباب مصر.. هيا يا شرفاء مصر من الجيش والشرطة.. هيا معاً جميعاً مسيحيين ومسلمين.. هيا يا جميع احزاب مصر من كافة الطوائف السياسية.. هيا من اجل مصرنا الحبيبة ..هيا لانقاذها من هذا الخاين العميل ، انظروا كيف وقف الشعب التركي بصدور عارية، وشجاعة منقطعة النظير، عندما حاول البعض من الخونة لعمل انقلاب ، وقفوا جميعاً امام المدرعات والدبابات بكل قوة وشجاعة، وأفشلوا الانقلاب على حريتهم وعلى ديمقراطيتهم، هكذا تكون المقاومة الشعبية الحقيقية ليست بالشعارات والمؤتمرات والتنديد.

 

لقد نزل الشعب التركي آنذاك ، وتصدى للجيش المنقلب وأخذ منه سلاحه بكل شجاعة ووطنية دفاعاً عن وطنه، واستعاد حريته بالقوة، الى متى ستظلوا بالمنازل والبيوت ؟! فالآن اصبح هذا الخاين يدخل عليكم بيوتكم ، ويعتقل ويقتل كيفما يشاء وانتم تنظرون ان فرعون وهامان فعلوا ذلك مع قومهم ، لانهم كانوا مستسلمين امثالكم الان، استخف قومه فاطعوه، للاسف الشديد انتم مستسلمين حتى دخل عليكم بيوتكم هو وعصابته اما ان الان ان تقفوا صفاً واحداً مثل شعب تركيا ، مثل الاحرار بالعالم الذى تصدوا للظلم والاستبداد وأخذ حريتهم بالقوة، فما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة.

 

عليكم بالعصيان المدنى بكل أنحاء البلاد والمحافظات ، اقسم بالله العلى العظيم لو صمدتم أسبوع واحد فقط ، بطريقة سلمية عصيان مدنى حقيقى جماعى، بعدم النزول الى المصانع والمدارس والجامعات والمصالح الحكومية ، وتوقفت حركة العمل بالدولة امام العالم، وعدم العودة الا برحيل هذا العميل الخاين، ستكونوا نجحتم نجاح مبهر امام العالم ، فى ازالته بلا رجعة ان شاء الله، وهذا يكون إنجاز ذو وجهين اولا الحفاظ على أرواحكم من ناحية، وتعطيل حركة الحياة بجميع أنحاء الدولة بطريقة سلمية من ناحية اخرى، هذه احدى محاولات القضاء على هذه العصابة الحاكمة ، اما عليكم بالنزول جميعاً الى الشوارع وتعطيلها تماماً ، وخصوصاً المناطق الحيوية كطريق المطار مثلاً ، وجميع المناطق والطرق الرئيسيّة الحيوية ، وعمل خناق مرورى متعمدين طريق تعطيل بعض السيارات بالطرق، لشل حركة البلاد امام العالم ،وبهذا سوف ينزل الجميع للمساعدة ممن يجلسون بالبيوت الان، عندما يروا الشباب اوقفوا الشوارع والميادين، وتصدوا للعصابة الحاكمة لاسترجاع مصر العروبة، مصر الحضارة مرة اخرى .

 

لا تعولوا على احد كائن من كان، عولوا على ربكم خالقكم اولاً ، ثم على سواعدكم أيها الشباب الاحرار ، اين انتم يا احفاد الفراعنة التى لا تعرف الخنوع، ولا تعرف الخوف فالرب واحد والعمر واحد، والكرامة لا تقدر بثمن والخاين هذا العميل فى منتهى الجبن والخوف، وبكره تشوفوا عندما يهب الشعب ويخرج للشوارع على قلب رجل واحد متوحدين موحدين الله اكبر ، سيكون هو اول من يهرب الى أهله وعشيرته من الصهاينة ، فهو مجهز نفسه هو وعصابته ، فهو الان يقوم بنهب وخراب مصر والعرب على قدر الإمكان بما تبقى من الوقت، ليقوم باستكمال الاجندة المخططة له بعناية، يقوم بتحقيق الحلم الصهيونى، فهل ستنتظرون الى نهاية تحقيق باقى الحلم من خراب ودمار امتكم العربية والإسلامية، امّ ماذا تنتظرون؟!

 

هيا معاً هيا فالنصر قريب باْذن الله ، لأننا اصحاب الارض واصحاب العرض واصحاب الحق ، وان الله لا يغير بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم، الله معكم والنصر قادم لا محالة ان شاء الله ، وعلينا اقتلاع هذا السرطان من جذوره، وهذا هو الحل الوحيد ولا يوجد سواه .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة الانبار نيوز 2020 .