أحدث الأخبار المزيد

بالصور.. طلبة وأساتذة جامعة الأنبار ينظمون حملة تطوعية لتنظيف وتشجير الجامعة

من قبل admin ديسمبر 5, 2016 | 5:50 م
بالصور.. طلبة وأساتذة جامعة الأنبار ينظمون حملة تطوعية لتنظيف وتشجير الجامعة
بالصور.. طلبة وأساتذة جامعة الأنبار ينظمون حملة تطوعية لتنظيف وتشجير الجامعة

شارك هذا الموضوع
Share

نظم مئات الطلبة وعدد من الأساتذة في جامعة الأنبار، الاثنين، حملة تطوعية لتنظيف وتشجير الجامعة، فيما أكد عميد كلية القانون والعلوم السياسية في الجامعة مفيد النايف أن شتلات الزهور والأشجار تبرع بها الطلبة لجامعتهم.

 

وقال النايف في تصريح تابعته وكالة (الأنبار نيوز)، إنه “بتوجيه من وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد الرزاق العيسى وبإشراف مباشر من رئيس جامعة الانبار الدكتور محمد الحمداني، باشرت كوادر جامعتنا وبالذات كلية القانون، اليوم، بحملة العمل التطوعي وذلك لغرض تنظيف الجامعة وتنظيف الكلية وتشجيرها بعد الخراب الذي حصل في الجامعة بسبب العمليات الإرهابية والعسكرية التي طالتها”.

 

وأضاف النايف، أن “جميع التجمعات الطلابية نراهم اليوم، قلبا واحدا في سبيل تنظيف جامعتهم وتنظيف كليتهم من اجل أن تظهر بأبهى صورة رغم ضعف كل الإمكانيات المادية سواء في ميزانية الجامعة او ميزانية الحكومة المحلية”، لافتا الى أن “كل الزهور والأشجار هي بدعم من الطلبة الذي اشتروها باختيارهم لكي يشعرون بقيمة جامعتهم والعمل الذي يقومون به”.

 

من جهته، قال عدنان الجميلي أحد أساتذة كلية القانون في تصريح تابعته وكالة (الأنبار نيوز)، “تلبية لدعوة وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عبد الرزاق العيسى، بادرت كلية القانون والعلوم السياسية هذا اليوم، بحملة للعمل التطوعي شملت تنظيف الحدائق وزراعة الشتلات والورود وتنظيف القاعات”.

 

وأضاف الجميلي، أن “هناك مبادرة أيضا تبناها الأساتذة والموظفون في جامعة الأنبار وهي التبرع بجزء من رواتبهم لهذا الشهر لدعم ميزانية الجامعة”، موكدا أن “جامعة الأنبار تنتظر من الحكومة المركزية والحكومة المحلية أن تنظر بعين الاهتمام والرعاية لهذا المرفق الحيوي المهم المتمثل بالجامعة كونها تعتبر مع جامعة الفلوجة اهم ركيزتين علميتين في الأنبار لأنها تخرج هؤلاء الشباب وهؤلاء القادة الذين سوف يحملون الراية في المستقبل”.

 

يذكر أن البنى التحتية لجامعة الانبار تعرضت الى اذى كبير نتيجة العمليات العسكرية التي رافقت تحريرها نهاية العام الماضي من تنظيم “داعش”، حيث احتل التنظيم الجامعة في منتصف عام 2014، وجعل من اقسامها مقرات له ومنطلقا لعملياته باتجاه المناطق الأخرى التي تسيطر عليها القوات الأمنية القريبة من الرمادي.

تابعونا على الفيس بوك