المركز الاعلامي الصحفي الوطني العراقي ( يطالب ) السيد العبادي بفتح الطريق الدولي السريع بين بغداد – الفلوجة – الرمادي .. لأن الامر اصبح لا يطاق

الأحد 16 أكتوبر 2016
| 4:58 مساءً | 2٬488 مشاهدة
المركز الاعلامي الصحفي الوطني العراقي ( يطالب ) السيد العبادي بفتح الطريق الدولي السريع بين بغداد – الفلوجة – الرمادي .. لأن الامر اصبح لا يطاق
القسم:
كلمات بحث:
شارك هذا الموضوع
Share
0

د . خالد القره غولي
لم يسجل في كل صفحات هذا التاريخ إن الأنباريين أساءوا إلى أحد أو سبوا أحداً أو شتموه , ولم يثبت أو يروَ أن انباري شتم أو سب أو أهان حتى ألد أعدائه , هذه الأخلاق الحميدة والعقل الراجح والقلب الطاهر جسدها أبنائنا الأنباريين , لم نعتد على أحد ولم تسخر من احد ونحن الانباريين ما تعلما من الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من عدم الإساءة للآخرين ,
العراق اليوم يدعو إلى الوحدة والإخوة والمحبة وينهي عن التفرق والتنافي والاختلاف والتناحر ,
وقتل النفس ، حيث قال سبحانه وتعالي
( واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا) انه أمرنا بالوحدة ,
لأن الوحدة قوة ولان في الوحدة عزة وكرامة ,
فما أحلى التصافي بين أفراد الشعب .
لان أفراد الشعب هم جزء من هذه الأمة فكلما وجدت هذه الوحدة بين أفراد الشعب صارت قوية ومعززة ومكرمة. قلنا أننا خرجنا من حرب بشعة شرسة دخلت فيها كل فنون التفرق والتناحر والفتن ، وأكلت المئات والآلاف من خيرة شبابنا .
وكانت في وقتها وسائل الود والوحدة والتلاحم والتعاطف في ما بيننا مفقودة كأننا نعيش في عصر جاهلي ، نأكل الحرام ونأتي الفواحش ويقتل بعضنا الأخر ونقطع الأرحام وننسي الجوار ويأكل القوي منا الضعيف ونخون الأمانة ونقذف المحصنات ونقول الزور كل هذه الحلقات كانت مفقودة ,
حتى أصبحنا على هذا الوضع السيئ الذي لا يسر عدوا ولا صديقا .
فلو تمسكنا بديننا قليلاً لكان الوضع أكثر أمانا واستقراراً , فالعقيدة أساس الوحدة التي تجمع الشعب ، تحت رحمة الباري ..
المركز الإعلامي الصحفي الوطني العراقي يضع رسالة أهل ( الانبار ) البسطاء بين يديك لفتح الطريق الدولي السريع بين بغداد الفلوجة الرمادي إمام المواطن الأنباري البسيط
عنهم الدكتور خالد القره غولي رئيس المركز
لان الآمر أصبح لا يطاق !
إنهاء الدردشة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة الانبار نيوز 2020 .