أحدث الأخبار المزيد

الفلوجة تذبح والى الله المشتكى ..

من قبل admin ديسمبر 9, 2015 | 6:41 م
الفلوجة تذبح والى الله المشتكى ..
الفلوجة تذبح والى الله المشتكى ..

شارك هذا الموضوع
Share
احمد سعد القيسي 
من  اين ابدأ كلامي واين انتهي، صراخ وانين الاطفال واليتامى  تتصاعد في سماء الفلوجة بعد قيام طيران التحالف بقصفه المكثف على المدينة مراراً وتكراراً منذ دخول داعش ولغاية اليوم، داعش تشدد من حصارها على المدينة منذ عامين واليوم يدخلون  عامهم الثالث، اهالي الفلوجة ومنذ سيطرة داعش على مدينتهم يعيشون اوضاع مأساوية مليئة بالخوف والرعب والقصف بمختلف انواع الاسلحة وقطع جميع وسائل الاتصال والماء والكهرباء،  ماذنب الابرياء الذين يعيشون ايامهم بهكذا اوضاع؟ الجميع يعلم ان داعش والمحتل جاؤوا لدمار بلدنا ومحافظاتنا ومدننا، واليوم الفلوجة تقع بين مطرقة داعش وسندان القصف الحكومي ما تدى الى دمار كبير في بنيتها التحتية وتدمير العديد من مساجدها ومدارسها والمنازل، الى متى يبقى حال المواطن البريء تحت نيران القصف المدمر وحكم داعش؟ هل المواطنون هم الدواعش انفسهم ام ماذا تفسروها؟ قتل الالاف من الاطفال والنساء والشباب والشيوخ بعد دخول داعش الى مدينة المساجد فلوجة الخير، ونعلم جيداً ان الطيران الحربي جاء لقصف داعش وليس لقصف الابرياء، لكن اسم الفلوجة صامداً في وجه الظلام والطغاة منذ ايام الاحتلال الامريكي واستمر الحقد والكراهية على الفلوجة واهلها حتى جاءت الحكومة العراقية ومدافعها وبراميلها المتفجرة لتنتقم منهم من خلال قصف هل تقصدتم ان تقتلوا منازلهم موقعةً الالاف من القتلى والجرحى، دم المواطن الانباري اشرف واطهر منكم تقصدتم انتم ودواعشكم لهدم الفلوجة وجعلها هبائا منثورا اما يكفيكم بما فلعتوه في الابرياء فقد سالت دماء الاشراف واصبحت تفيض مالنا غير الله فحسبنا الله ونعم الوكيل على من تأمر علينا ومزقنا نحن احياء، اين انتم ياحكومة العراق اين انتم ياحكومة الانبار تلزمون الصمت وانتم ترون اطفالكم ونسائكم وشبابكم تقتل وتذبح في الفلوجة!! اين غيرتكم الوطنية اين المروءة التي تدعون بها اين وطنيتكم .. مأساة لم تجري على احدا مثلما جرت على اهالي الفلوجة نحن نتألم على اهلنا الابرياء الذين يقتلون دون اي ذنب، قاتلوا داعش وليس الابرياء داعش امامكم استهدفوهم بقصفكم بصواريخكم ببراميلكم  وابتعدوا عن ترويع المواطنين واستهدافهم فهم لاحول لهم ولاقوة ، الامر واضح لايحتاج لتحليل او تفسير الكل اصبح اليوم متأمر على العراق والاهم من هذه المآمرة القضاء على مدن الانبار افعلوا ماشأتم واركبوا اعلى خيولكم، الانبار ستبقى رمزاً للعزة والتضحية من اجل العراق وسندافع بكل مانقدر عليه للحفاظ على ارواح الابرياء خسأتم انتم ودواعشكم ، الفلوجة  تبقى عالية الشأن ولن تقلبوا من شأنها ولن تنازل عن اي شبرٍ من  ارض الانبار، اخرجوا من ارض المساجد اخرجوا من ارض العراق لن نسمح لكم في البقاء على ارضنا الطاهره، حزني على بلدي  تتآمر عليه الوحوش وتسرق منه الخونه وتقتل به المجرمين الانجاس الى اين سيكون مصير الابرياء من حكم الطفات لا اكتفي بكلامي وفي قلبي اهات وحزن على مايجري في محافظتي وبلدي و حزني على ارضا تغتصب امام اعيننا والجرح لا يألم الا صاحبهه وجراح  اهلي و بلدي يألمني  .. الفلوجة في حفظ الله ورعايته وخسأتم ايها المتأمرون عليها

تابعونا على الفيس بوك