أحدث الأخبار المزيد

العفو الدولية: طالبو اللجوء لأستراليا لا يجدون إلا الموت المحقق

من قبل admin مايو 31, 2018 | 8:39 ص
العفو الدولية: طالبو اللجوء لأستراليا لا يجدون إلا الموت المحقق
العفو الدولية: طالبو اللجوء لأستراليا لا يجدون إلا الموت المحقق

شارك هذا الموضوع
Share

اعتبرت منظمة العفو الدولية، أن استراليا تنتهج سياسة قاسية إلى أبعد الحدود تجاه طالبى اللجوء، لافتة الى أن من يأتون فارين من موت محتمل طالبين الأمان والرعاية يجدون الموت المحقق والمعاملة غير الآدمية على شواطيء سيدني، مؤكدة أن ذلك يجري بشكل “متعمد” لردع وصول المزيد من طالبى اللجوء.

 

وقالت، آنا نيستات، الباحثة الأولى فى منظمة العفو الدولية، إن “سياسة أستراليا تجاه طالبي اللجوء قاسية إلى أبعد الحدود، وتلحق المعاناة عمدا بالباحثين عن الحرية والأمان بشكل غير إنساني”.

 

 

وأضافت نيستات، أن “أستراليا تنتهك كل القوانين الدولية والإنسانية في التعامل مع طالبي اللجوء الذين يأتون فارين من موت محتمل على متن قوارب طالبين الأمان والرعاية ليجدو الموت المحقق والمعاملة غير الآدمية على شواطيء سيدني”.

 

 

وتابعت، أن “سياسة الحكومة الاسترالية فى إهمال اللاجئين وتعريضهم للخطر والإهمال الذي يصل إلى حد الوفاة متعمدة، حيث يتم نفيهم قسرا فور وصولهم إلى جزيرة ناورو غير الصالحة للمعيشة ولا تتوافر فيها مقومات الحياة الآدمية، ويتم احتجازهم هناك لسنوات”، مبينة أن “أولئك اللاجئين يتم حرمانهم من أبسط حقوقهم فى تلقى الرعاية الطبية والعلاج، ويفقدون حياتهم بدم بارد على مسمع ومرأى من الجميع”.

 

 

وقالت، أن “السلطات الأسترالية تدرك جيدا ما يحدث فى ناورو من ممارسات وحشية وانتهاكات لحقوق الإنسان، وفشلها المستمر فى معالجة الانتهاكات وحل الأزمة وتحسين الوضع المزرى الراهن لطالبى اللجوء لاستراليا لا يعنى سوى أنها سياسة متعمدة لردع المزيد من طالبى اللجوء من الوصول للبلاد على متن القوارب”.

 

 

يذكر أن السلطات الاسترالية تؤكد إصرارها على انتهاج سياسة مشددة ترفض طالبي اللجوء، تبرر موقفها بالقول، إن “هذه السياسة ضرورية لمكافحة عصابات التهريب وردع المهاجرين الذين تأتون بغزارة من إيران والعراق والصومال وأفغانستان”، فيما تحذر بأنهم يقومون برحلة خطيرة للوصول الى شواطئ أستراليا دون جدوى، حيث يمنعون من الدخول ويحتجزون في جزر نائية.

تابعونا على الفيس بوك