الشهادة في سبيل ((الوطن )) اعلى مقامات الموت والتضحية بالدم

الأحد 10 يوليو 2016
| 3:14 مساءً | 1٬436 مشاهدة
الشهادة في سبيل ((الوطن )) اعلى مقامات الموت والتضحية بالدم
القسم:
كلمات بحث:
شارك هذا الموضوع
Share
1+

الكاتـب المهنــــــدس عبــد الســــــــلام العكيـــــدي

نعتذر لشعبنا العراقي العظيم0لقدتناسينا التعليم المجاني 0و الصناعه العراقيه 0و الزراعه والتسويق الزراعي 0و القظاء على الاميه 0 و الحصص التموينيه لوزارة التجاره 0
وتمسكنا بالطائفيه المقيته والتي تدعم الاعمال الارهابيه من خلال الجماعات المسلحه والتي تنسب نفسها لاحدى الطائفتين والطائفتين بريئة منهما 0
وحيث انه الارهاب الذي ليس له دين ولا دوله يهدف الى تخريب الاعمار لدى الدول المستقره الأمنه
الارهاب عمل يهدف إلى ترويع فرد أو جماعة أو دولة بغية تحقيق أهداف تقوم به عصابات خارجه عن القانون والقيم والشرائع السماويه لتحقيق مصالحها الشخصيه 0
ان اعداء الحريه والسلام عادو من جديد بعملهم الاجرامي في تفجير الكراده الذي طال العراقيون الابرياء المسالمون والمسامحون لكل القيم الانسانيه ومن هذا العمل الجبان الذي يروم به شحن الفتن الطائفيه من جديد بين افراد الشعب العراقي ولكن هيهات ان يحصلو على هذا لان العراقيون نفس واحد بطبيعتهم وبكل مذاهبهم الدينيه
والمذهبية والذين يتشدقون بما يسموه (جهاد في سبيل الله) مثال ذلك ظهورالجماعات الإسلامية في البلدان العربيه واخذين بنظر الاعتبار انها تمثل في توجهاتها تنفيذ مخططات خارجيه لتدمير وتفتيت وحده الامه العربيه من خلال اثارتها الطائفيه التي اشرنا اليه انفا0
والإرهاب الذي تمارسه جماعات منظمة تمولها وتشرف عليها مؤسسات أو هيئات أو دول مباشره أو غير مباشره سعياً لتحقيق أهداف سياسية أو دينية أو مذهبية، مثال ذلك الأعمال الإرهابية التي قامت وتقوم بها الجماعات السياسية أو دينية أو مذهبية الأعمال الإرهابية 0
فتعريف الارهاب في اللغه العربيه مصدر أرهب يرهب إرهاباً من باب أكرم وفعله المجرد (رَهِب) , والإرهاب والخوف والخشية والرعب والوجل كلمات متقاربة تدل على الخوف إلا أن بعضها أبلغ من بعض في الشرع الخوف والرعب وعدم الاستقرار 0
الارهاب0 قسم مذموم ويحرم فعله وممارسته لانه يعتبر من كبائر الذنوب ويستحق مرتكبيه اعلى درجات القصاص من منفذيه والذي يشمل الجماعات والأفراد وحقيقته الاعتداء على الناس الآمنين بالسطو من قبل عصابات أو أفراد بسلب الأموال والممتلكات والاعتداء على الحرمات وغياب الامن بالطرق خارج المدن والتسلط على رقاب الناس وكبت الحريات وتكميم الأفواه 0
سائلين الله العزيز القدير ان يتقبل كل الشهداء من هم في الحادثه الاليمه والتي ادمعت عين كل عراقي وطني وشريف جنه الفردوس الاعلى وان يشافي الجرحى منهم وندعو الله ان يهلك الظالمين الجبارين الذين قامو بهذالفعل والذي لا يمت للاسلام بصله (( انه نعم المولى ونعم النصير ))وحفظ الله شعبنا العراقي بكل طوائفه وقومياته من كل مكروه00

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة الانبار نيوز 2020 .