الحشد الشعبي يرفض قتال داعش في الأنبار حال مشاركة طيران التحالف

الجمعة 24 يوليو 2015
| 6:37 مساءً | 1٬309 مشاهدة
الحشد الشعبي يرفض قتال داعش في الأنبار حال مشاركة طيران التحالف
القسم:
كلمات بحث:
شارك هذا الموضوع
Share
0
أعلنت هيئة الحشد الشعبي، اليوم الجمعة، أن موقفها من عدم المشاركة في المعارك التي تشارك فيها قوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في محافظة الأنبار لم يتغير. 
وقال جواد الطليباوي، المتحدث العسكري باسم عصائب أهل الحق في تصريح لوسائل الاعلام العربية وتابعته وكالة (الأنبار نيوز) إن "موقفنا السابق بشأن عدم مشاركتنا، وباقي فصائل الحشد الشعبي في المعارك ضد داعش حال شارك طيران التحالف الدولي، لا تزال ثابتة ولم تتغير، وهي مواقف عززتها الوقائع على الأرض من خلال دعم الولايات المتحدة بشكل مباشر وغير مباشر لمسلحي تنظيم داعش". 
وأضاف الطليباوي، أن "فصائل الحشد الشعبي تقاتل تنظيم داعش تلبية لفتوى المرجعية الدينية في النجف، وإذا ما أصدرت المرجعية الدينية توجيها بضرورة المشاركة في المعارك ضد تنظيم داعش مع وجود الغطاء الجوي الأمريكي فسنلتزم بتوجيه المرجعية". 
وأوضح القيادي في الحشد الشعبي، أن "قرار عدم مشاركتنا في المعارك التي يشارك فيها طيران التحالف الدولي، هو أحد الثوابت التي تعززت خلال الفترة الماضية، بعد رصد أرتال كبيرة من عناصر تنظيم داعش تتحرك من سوريا إلى الموصل، دون أن تستهدف من قبل طيران التحالف الدولي، وكذلك عثورنا على أسلحة ومعدات أمريكية حديثة جهزت لمسلحي تنظيم داعش". 
فيما قال خليل النعيمي، العقيد المتقاعد من الجيش العراقي، إن "الولايات المتحدة الأمريكية كانت أعلنت رسميًا موقفها من قوات الحشد الشعبي في المعارك التي شهدتها مدينة تكريت في صلاح الدين أذار/مارس الماضي، لكن موقفها تغير بشكل واضح بعد سقوط مدينة الرمادي بيد مسلحي تنظيم داعش". 
وأوضح أن "معارضة أمريكا للحشد الشعبي، واتهام بعض فصائله بارتكاب جرائم ضد السُنة، تلاشت بعد سيطرة مسلحي داعش على الرمادي، حيث تأكد لدى القادة الأمريكيين بأن الجيش العراقي والشرطة غير مؤهلين لدحر مسلحي داعش". 
وتابع النعيمي، أن "التقارب الأمريكي الإيراني مؤخرًا بعد التوقيع على الاتفاق النووي قلل من الخلاف بين الجانبين من جهة، وفصائل الحشد الشعبي التي ترتبط بعضها بعلاقات مع الحكومة الإيرانية من جهة أخرى سواء كان بالتوجيه أو التسليح والدعم". 
ووصل وزير الدفاع الأمريكي، أمس الخميس، إلى العاصمة العراقية بغداد، في زيارة لم يعلن عنها مسبقًا، اجتمع خلالها بوزير الدفاع، خالد العبيدي، والقائد العام للقوات المسلحة العراقية ورئيس الوزراء، حيدر العبادي، ورئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، فيما زار اليوم الجمعة إقليم شمال العراق، وعقد اجتماعًا مع رئيس الإقليم، مسعود بارزاني، قبل أن يتوجه إلى تركيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة الانبار نيوز 2020 .