الأنبار.. عودة اهالي البوعلي الجاسم الى مناطقهم في جزيرة الرمادي

الأحد 11 ديسمبر 2016
| 11:23 صباحًا | 1٬328 مشاهدة
الأنبار.. عودة اهالي البوعلي الجاسم الى مناطقهم في جزيرة الرمادي
القسم:
كلمات بحث:
شارك هذا الموضوع
Share
0

اعلن قائد الفرقة العاشرة بالجيش بمحافظة الانبار اللواء الركن محمود خلف، الاحد، عن عودة الوجبة الثانية من نازحي البوعلي الجاسم الى مناطقهم في جزيرة الرمادي، فيما لفت قائممقام الرمادي إبراهيم العوسج الى أن أمور عودة الاسر والخدمات تسير بسلاسة وانسيابية عالية جدا في المنطقة.

 

 

وقال قائد الفرقة العاشرة بالجيش اللواء الركن محمود خلف في تصريح تابعته وكالة (الأنبار نيوز)، “اليوم هي المرحلة الثانية من عودة النازحين الى منطقة البوعلي الجاسم في جزيرة الرمادي، شمال مدينة الرمادي، بعد اكمال المرحلة الأولى وعودة 300 اسرة نازحة”، مبينا أن “هناك اعداد كبيرة من الاسر سوف تعود الى منطقة البوعلي الجاسم بعد الإجراءات الأمنية والتدقيق الأمني لهم في نقطة استقبال النازحين”.

 

 

وأضاف خلف أن “الجهد الهندسي للفرقة العاشرة وقسم من أبناء الحشد العشائري الموجودين اجروا حملة تطهير واسعة لمنطقة البوعلي الجاسم من الألغام والعبوات”، مرجحا أن “يكون هناك مخلفات تحت الأنقاض”.

 

 

ودعا خلف المواطنين العائدين لمناطقهم الى “أن يبلغوا عن أي جسم غريب لغرض إزالة من قبل الجهد الهندسي الموجود في تلك المناطق حاليا خلال ساعات النهار”، لافتا الى ان “عودة النازحين لمنطقة البوعلي الجاسم سبقها لقاء مع العشائر والأجهزة الأمنية لغرض وضع خطة من اجل التعاون ومنع المخالفين من العودة الى تلك المناطق السكنية”.

 

 

من جانب اخر، قال قائممقام قضاء الرمادي إبراهيم العوسج في تصريح تابعته وكالة (الأنبار نيوز)، “باشرنا بإعادة عوائل منطقة البوعلي الجاسم في جزيرة الرمادي”، لافتا الى ان “هذه هي الوجبة الثانية وعددها 300 عائلة وفيها عشائر أخرى ليس عشيرة البوعلي الجاسم فقط”.

 

 

وأضاف العوسج، ان “تلك العوائل عادت بعد استكمال جميع الإجراءات الخاصة برفع العبوات الناسفة من قبل الفرقة العاشرة فضلا عن مباشرة الدوائر الخدمية بإعادة الخدمات لتلك المنطقة”، لافتا الى أن “الدمار كبير في تلك المناطق لكن بشكل عام طلبت تلك العوائل العودة الى مناطقهم أفضل من العيش في المخيمات والذل الموجود فيها”.

 

 

يذكر أن القوات الأمنية حررت منطقة البوعلي الجاسم في جزيرة الرمادي، قبل عدة شهور من تنظيم “داعش”، فيما مسكت المنطقة والمناطق الأخرى في جزيرة الرمادي قوات الجيش وأبناء الحشد العشائري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة الانبار نيوز 2020 .