الأمن العراقي يفرق بـ”القوة” مظاهرة لطالبي التوظيف جنوبي البلاد

الأحد 7 أغسطس 2016
| 12:07 مساءً | 802 مشاهدة
الأمن العراقي يفرق بـ”القوة” مظاهرة لطالبي التوظيف جنوبي البلاد
القسم:
كلمات بحث:
شارك هذا الموضوع
Share
0

فرّقت قوات الأمن العراقية، اليوم الأحد، بالقوة تظاهرة شارك فيها المئات من طالبي التوظيف في المنشآت النفطية بمحافظة البصرة جنوبي البلاد، بعد قطعهم طريقا حيويا.

واحتشد المتظاهرون من خريجي المعاهد والجامعات، أمام شركتي “نفط البصرة”، و”الحفر العراقية للآبار النفطية”، في قضاء “الزبير”، بمحافظة البصرة، وقطعوا طريقاً رئيسياً بالمحافظة، ومنعوا حركة مرور السيارات، مطالبين بتوظيفهم.

وقال جبار الساعدي، رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة للأناضول إن “القوات الأمنية المكلفة بحماية الشركات النفطية بقضاء الزبير، فرقت تظاهرة للعاطلين عن العمل بالقوة بسبب قطعتهم طرقاً رئيسة تؤدي إلى مقار الشركات”.

واستخدمت قوات الأمن، العصي وأعقاب الأسلحة في تفريق المتظاهرين، دون أن يسفر ذلك عن وقوع أية إصابات، وفق الساعدي.

وأضاف الساعدي أن “القوات الأمنية اعتقلت عدداً من المشاركين في التظاهرة، وأطلقت سراحهم بعد ساعات من احتجازهم”.

وتضم محافظة البصرة جنوبي العراق، أكبر آبار النفط العراقية، وهي حقول “القرنة1″، و”القرنة 2″، و”الرميلة”، و”مجنون”، و”رطاوي”، و”اللحيس”، وتنتج أكثر من 2.5 مليون برميل نفطي يوميا، وهو ما يمثل 80 % من إنتاج النفط العراقي.

كما يوجد في البصرة أربعة موانئ تجارية صناعية وهي “المعقل”، و”خوز الزبير”، و”أبو فلوس”، و”أم قصر”، ويصدر العراق نحو 80% من نفطه عبرها.

وتشهد غالبية المحافظات العراقية احتجاجات متواصلة منذ أكثر من عام ضد الفساد المالي والإداري، وانعدام الخدمات، وتفشي الأمراض، وإرتفاع معدلات البطالة، وسوء الادارة، والمحاصصة الطائفية. –

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة الانبار نيوز 2020 .