أحدث الأخبار المزيد

أستراليا تشدد أمن حدودها بعد اعتقال طالبي لجوء “غابة التماسيح” وإعادتهم لبلدهم

من قبل admin سبتمبر 19, 2018 | 5:56 ص
أستراليا تشدد أمن حدودها بعد اعتقال طالبي لجوء “غابة التماسيح” وإعادتهم لبلدهم
أستراليا تشدد أمن حدودها بعد اعتقال طالبي لجوء “غابة التماسيح” وإعادتهم لبلدهم

شارك هذا الموضوع
Share

أعلن وزير الشؤون الداخلية الأسترالي بيتر دوتون، اعتقال جميع طالبي اللجوء الذين حاولو التسلل خلسة لأراضي بلاده وتمت مطارتهم في غابة تعج بتماسيح مفترسة، مشيرا الى إعادتهم الى بلدهم الأصلي، فيما أكد اتخاذ اجراءات أمنية واستخبارية مشددة لتعزيز حدود بلاده ومنع عودة أمثالهم.

 
وقال دوتون في بيان رسمي أوردته وكالة “ميراج نيوز” الأسترالية، إن جميع الفيتناميين الـ17 الذين تجاوزوا عمليات قوات الحدود من أجل الوصول إلى اليابسة وتمت مطاردتهم في غابة تعج بالتماسيح المفترسة في أقصى شمال كوينزلاند تم اعتقالهم واحتجازهم وأُعيدوا إلى بلادهم الأصلية”.

 
وأضاف دوتون، إن “وصول زورق تهريب الأشخاص من فيتنام في أواخر آب الماضي يعني أن خطر تهريب البشر لم ينته”، موضحا أنه “في ظل سياسة حزب العمال الأسترالي السابقة، كان من المستحيل إعادة هؤلاء الأشخاص إلى بلدهم الأصلي، وكان من الممكن أن يكونوا ضوء أخضر لمجيء قوارب أخرى”.

 
كما أكدت السلطات الأسترالية، “تعزيز قوات حدوها بعد وصول هذا الزورق”، لافتة الى “حشد قوات جوية وبحرية لاعتراض سفن تهريب السفن قبالة سواحل البلاد”.

 
ولفتت الى “تعزيز أنشطتها الاستخباراتية لايقاف الأشخاص وهم بالخارج من الذين يودون الولوج الى البلاد بصورة غير شرعية”.
وكانت قوات حرس الحدود الأسترالية أعلنت في نهاية آب المنصرم، أنها تكثف البحث عن مجموعة لاجئين وصلوا لأستراليا بطريق غير مشروع، واختفوا في غابة تعج بالتماسيح المفترسة قريبة من الشاطئ شمال أستراليا، فيما شدد رئيس الوزراء الأسترالى الجديد سكوت موريسون، على أن الهجرة تعد جزء من سياسة الأمن القومى وسيتولى أمرها بنفسه.

 
يذكر أن استراليا تتبع سياسة متشددة لإيقاف الهجرة غير الشرعية نحو البلاد التي تنص على اعتراض وإعادة قوارب تهريب المهاجرين الى أماكن انطلاقها، فضلا عن اعتقال من يصل في مراكز اعتقال خاصة متواجدة على جزر نائية وسط المحيط الهادئ.

تابعونا على الفيس بوك