أستراليا تسقط جنسيتها من شخص لعمله مع داعش الإرهابي

الأحد 30 ديسمبر 2018
| 4:57 صباحًا | 525 مشاهدة
أستراليا تسقط جنسيتها من شخص لعمله مع داعش الإرهابي
القسم:
كلمات بحث:
شارك هذا الموضوع
Share
0

قال وزير الداخلية الأسترالي، بيتر داتون، إن الحكومة سحبت الجنسية الأسترالية من رجل تعتقد أنه أحد كبار الأشخاص الذين كانوا يقومون بتجنيد أفراد لـ”داعش”.

 

وأضاف داتون في بيان له اليوم السبت أن هذا الشخص يدعى، نيل براكاش، ومولود في مدينة ملبورن، موضحا، “ستبقى أهم أولوياتي سلامة وأمن كل الأستراليين”.

 

وتابع، “العمل في خدمة مثل هذه المنظمة الإرهابية، مثلما فعل السيد براكاش، يعني أنك تتصرف بشكل يتنافى مع ولائك لأستراليا، وسنفعل كل ما في وسعنا لضمان محاسبته على جرائمه”.

 

وبراكاش مولود لأم كمبودية وأب من فيجي، ويحمل جنسيتي أستراليا وفيجي من خلال أبيه، وهو موجود في تركيا لمحاكمته بسبب أنشطة لها صلة بالإرهاب منذ ضبطه هناك في أكتوبر عام 2016 بعد مغادرته‭‭ ‬‬مناطق كان يسيطر عليها “داعش”.

 

وتسعى أستراليا لاعتقال براكاش بسبب أنشطة لها صلة بالإرهاب، من بينها مؤامرة لقطع رأس أحد أفراد شرطة ملبورن في “يوم أنزاك” الذي يوافق 25 أبريل/ نيسان من كل عام، وهو يوم وطني لإحياء ذكرى ضحايا الحرب في أستراليا ونيوزيلندا.

 

وبموجب قوانين الجنسية في أستراليا يمكن لحامل الجنسية المزدوجة أن يفقد جنسيته الأسترالية إذا بدر منه تصرف يتناقض مع ولائه لأستراليا باختياره المشاركة في الإرهاب، وذلك الى جانب قوانين الهجرة المشددة التي ترفض قطعا قبول وإدخال طالبي اللجوء الذين يأتون عبر التهريب، حيث يتم احتجازهم في جزر نائية وسط أوضاع إنسانية مزرية، بحسب منظمات عالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشوائياً
الأكثر تعليقا
More
جميع الحقوق محفوظة لـ وكالة الانبار نيوز 2020 .